• English
 

ماكس فيرستابين يعتلي منصة التتويج لصالح هوندا في سباقات الفورمولا 1 في النمسا

13 يوليو، 2020 — سبيلبرغ، ستيريا النمسا: مع عودة سباقات الفورمولا 1 إلى حلبة ريد بول في النمسا للأسبوع الثاني على التوالي، تمكنت سيارات هوندا لفريق أستون مارتن ريد بول من الوفاء بالعهد الذي قطعوه على أنفسهم الأسبوع الماضي حيث انتزعت المركزين الثالث والرابع في سباق جائزة "ستايريان" الكبرى الذي أقيم يوم الأحد حيث تمكن ماكس من اعتلاء منصة التتويج للمرة الأولى لصالح هوندا في هذا الموسم.

وكان ماكس فيرستابين يتصدر السباق بين المراكز الثلاثة الأولى طوال عدد لفات السباق البالغة 71 لفة بما يقارب 2.683- ميلًا حول جبال الألب الوسطى النمساوية، ليحل في المركز الثالث بعد منافسة لم تصل إلى ذروتها إلا في نهاية السباق مع السائق الذي كان يليه وهو فالتيري بوتاس حيث تخطيا بعضهما بعضًا في نفس اللفة. إن الفوز واعتلاء منصة التتويج للمرة الأولى هذا العام للفريق أدَّى إلى اقتناص ثلاث نقاط لسائقي سيارات هوندا؛ وهي المرة الثالثة في السباقات الأربعة الأخيرة التي تحصل فيها ثلاث سيارات من السيارات التابعة لهوندا على نقاط البطولة في السباق الذي أُقيم في عطلة نهاية الأسبوع - وذلك منذ الموسم الماضي.

وفي حين بدأ أليكس ألبون زميل السائق فيرستابين في فريق ريد بول في المركز السادس ليتقدم إلى المراكز الخمسة الأولى خلال اللفة الأولى من السباق وظل هكذا طوال يومٍ ليُنهي السباق في المركز الرابع وهو الأفضل له في تاريخه المهني. وقد مرَّ ألبون ببعض الأوقات العصيبة في سبيل الحصول على تلك النتيجة حيث تجاوز الانطلاقة الأخيرة للسائق سيرجيو بيريز وذلك في نهاية السباق. وبرزت أهم أحداث هذه المنافسة في خمس لفات حيث شهدت تلك اللفات تلاحم السيارتين لكلا السائقين بدرجة كبيرة وذلك في محاولة للمرور من قبل بيريز. هذا على خلاف الأسبوع الماضي الذي شهد تراجع ألبون مع بعد تلاحم في النهاية، حيث اقتنص منه السائق التايلاندي المولد المركز ليتنافس بعدها على المركز الرابع.

شهدت سيارات هوندا لفريق ألفا توري بعض الأوقات العصيبة حيث أنهى بيير غاسلي سباقه في المركز (15) الخامس عشر بعد أن كان في مركز قوي في بداية السباق حيث كان يحتل المركز (7) السابع. واستغل دانييل كفيات المدة الطويلة للجزء الأول من السباق لصالحه؛ حيث ظهر تألقه عند علامة منتصف السباق بسبب إطاراته الجديدة، مما سمح له بالدفاع بسهولة عن مركزه في وقت لاحق من اليوم حيث سجل نقاطه الأولى لعام 2020 حين حل في المركز (10) العاشر.

وبعد عطلة نهاية الأسبوع لم تكن النتيجة سهلة بالنسبة لهوندا، حيث حقق جاسلي النقاط الوحيدة التي حصل عليها الفريق في سباق الجائزة الكبرى في النمسا الأسبوع الماضي. النتيجتان القويتان اللتان حققهما فريق ريد بول دفعته إلى المركز الثالث في ترتيب الشركات المصنعة، حيث دفع الفوز الذي حققه فيرستابين به إلى المركز السادس من حيث النقاط التي حققها السائقون، ليكون بذلك أعلى مركز يحتله أحد سائقي هوندا بعد سباقي هذا العام.

بعد إقامة جولتين من السباق في النمسا، تتوجه بطولة العالم للفورمولا 1 إلى المجر نهاية الأسبوع المقبل لعقد الجولة (3) الثالثة قبل أن تحصل الفرق على أسبوعها الأول من الراحة لهذا الموسم.

تويوهارو تانابي
المدير الفني لهوندا فورمولا1

"خضنا اليوم السباق الثاني في غضون أسبوع وذلك على حلبة ريد بول، وسعدنا كثيرًا عندما تمكن ماكس من اعتلاء منصة التتويج للمرة الأولى له وللفريق في هذا الموسم. فبعد الصعوبات التي واجهناها الأسبوع الماضي مع سيارات فريق أستون مارتن ريد بول، تمكنا من اتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع المشكلات المُختلفة. كما عمدنا إلى تحسين الجوانب المتعلقة بالأداء. ونتيجة لذلك، فقد رأينا جميع سيارات هوندا الأربعة تُنهي السباق، حيث اقتنصت ثلاثٌ منها نقاط البطولة، فشهدنا تقدم أليكس إلى المركز (4) الرابع بعد أن كان يحتل المركز (6) السادس في حين حل دانييل في المركز (10) العاشر. وبالرغم من أن بيير كان قد أبلى بلاء حسنًا في التأهل في المراحل الأولى من السباق، إلا أنه تعرض لبعض الأضرار بسبب التحامه مع سيارة أخرى. وإنني لعلى يقين من أنه سوف يعود للمنافسة بقوة في نهاية الأسبوع القادم وذلك في حلبة المجر هذه المرة. تشير توقعات الأرصاد الجوية إلى احتمالية وجود ارتفاع في درجات الحرارة؛ ولذا فإن جزءًا من استعداداتنا سوف ينصبُّ على الاهتمام بعملية التبريد".

ماكس فيرستابين

فريق أستون مارتن ريد بول هوندا
بدأ السباق في المركز 2 الثاني، ليُنهيه في المركز 3 الثالث

"ضاعفنا اليوم نتائجنا باعتلائنا منصة التتويج، وبالطبع فإن العودة إلى منصة التتويج أمر جيد بالرغم من أننا كنا أبطأ كثيرًا في منافستنا نحو الفوز. فعلت ما في وسعي وحاولت بكل السبل اللحاق بلويس هاملتون والبقاء معه في نفس المستوى إلا أن ذلك لم يكن ممكنًا. لا يزال لدينا الكثير لنفعله، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل التحسين والتقدم، وإننا لعلى يقين من مقدار العمل المُضني الذي يقوم به الجميع. بالنسبة إليَّ، لم تشتعل حدة المنافسة ولم أشعر بالإثارة إلا حينما وصلت إلى اللفة التي كنت أتنافس فيها مع فالتيري بوتاس؛ كانت إطارات سيارتي منتهية تقريبًا، وعلمت أنه سوف يسبقني، ولكنني ما كنت لأترك الأمر يسير بهذه السهولة، وأضفت بعض الإثارة إلى السباق عندما تجاوزته مرة أخرى، لم يكن لديَّ ما أخسره، حيث كانت هناك مسافة كبيرة بيني وبين من خلفي؛ ولذا لم يكن في ذلك أي مخاطرة على الإطلاق. يُعد المركز الثالث بالطبع نقطة جيدة، إلا أنه ليس المركز الذي نسعى إليه، ذلك أننا نسعى إلى المنافسة لتحقيق الانتصارات في نهاية كل أسبوع وأتمني أن نحقق نتائج أفضل في المجر. في ظل وجود الكثير من المنعطفات في المضمار، فإننا نأمل أن نحظى بالعديد من الفرص، وربما يكون الطقس أكثر حرارة من اليوم. لقد حان الآن الوقت للجميع لأخذ قسط من الراحة والاستعداد للأسبوع القادم.

أليكس ألبون
فريق أستون مارتن ريد بول هوندا
بدأ السباق  في المركز 6 السادس، ثم أنهاه في المركز (4) الرابع

"كان السباق جيدًا، منح المركز الرابع الفريق نقاطًا جيدة وخاصة بعد الإخفاق في إنهاء السباق في الأسبوع الماضي، كنا في حاجة إلى هذا المركز بكل تأكيد. ومن جانبي، كنت أنافس في مركز أقل قليلًا مما كنت أتمنى، ولم تكن وتيرة السباق جيدة إلى حد ما. نُدرك أن هناك بعض الأشياء التي يجب علينا القيام بها، إلا أننا حققنا فهمًا أكبر هذا الأسبوع بشأن طبيعة السيارات، وأعتقد أننا نعلم النقاط والجوانب التي سوف نطورها ونُحسِّنها. في ظل المسارات الطويلة وأنواع المنعطفات التي توجد في هذه الحلبة، واجهنا بعض الصعوبات إلا أنني أعتقد أنني أنا وماكس نتفق على الجوانب التي سوف نُحسِّنها في السيارة. عند الاقتراب من نهاية السباق، زاد سيرجيو بيريز من سرعته. وفي اللفة الأخيرة، قاد السيارة بشكل رائع تجاهي في المنعطف (4) الرابع إلا أنني تجاوزته بمسافة كبيرة. أعتقد أنه قاد السيارة بشكل عرضي قليلًا وتلامست سيارتانا، إلا أننا تجنبنا الاصطدام، وبالرغم من صعوبة السباق إلا أن الأمور سارت على ما يُرام. لدينا أسبوع للراحة حتى انطلاق سباق المجر لنرى ما يمكننا فعله خلال هذا الأسبوع، وأعتقد أن فريق مرسيدس لن يكون من الفرق التي يسهل هزيمتها كما رأيناه اليوم فهم يمتازون بالقوة إلا أننا لن نألو جهدًا لتحقيق الفوز.

بيير جاسلي
سكوديريا ألفا تاوري هوندا
بدأ السباق في المركز 7 السابع، ثم أنهاه في المركز 15 الخامس عشر

"لقد أُصبنا بخيبة أمل كبيرة اليوم الأحد بعد أن كنا قد حققنا نتائج تأهيلية جيدة أمس. كنا في مركز جيد على الحلبة؛ ولذا توقعنا أن يكون أداؤنا جيدًا في السباق، إلا أن الأمور بدأت تسوء، حيث التحمت سيارتي بسيارة دانيال (ريكاردو) في المنعطف الأول، مما أدى إلى دوران سيارتي. بعد ذلك صعبت الأمور وبدأت أشعر بشيء غريب في مؤخرة السيارة. بذلنا ما في وسعنا عن طريق إستراتيجية التوقف الثنائي إلا أنه لم تكن لدينا السرعة الكافية.

دانييل كفيات

سكوديريا ألفا تاوري هوندا

بدأ السباق في المركز (13) الثالث عشر، ثم أنهاه في المركز (10) العاشر

"عليَّ أن أقول إنه بالرغم من أن المنافسة كانت صعبة يومي الجمعة والسبت، إلا أن السباق اليوم كان أكثر من رائع بالنسبة لي. بذلت ما في وسعي، وتمكنت من جلب نقطة لسيارتي، بعد أن قلصت المرات التي تراجعت فيها عن مركزي وذلك مقارنةً بالأسبوع الماضي وأنا سعيد بذلك. جرى تنفيذ كل شيء بشكل جيد ومع أنني كنت في كثير من الأحيان أتعرض للهجوم، إلا أنني تمكنت من الدفاع عن مركزي وتمكنت في نهاية السباق من زيادة المسافة بيني وبين السائقين الذين خلفي. دعونا الآن نفكر في سباق المجر، فإنه قاب قوسين أو أدنى".

 

لمزيدٍ من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.honda-mideast.com/en/media-center

 

احصل على آخر مستجدّات هوندا

للاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا