• English
 
8 ديسمبر,2020

هوندا تحقق صعوداً مزدوجاً إلى منصة التتويج في سباق الفورمولا 1 بالبحرين

30 نوفمبر 2020 - الصخير، البحرين

 

  • ماكس فيرشتابين ينهي السباق في المركز الثاني وأليكس ألبون في المركز الثالث
  • أول نتيجة لصعود مزدوج إلى منصة التتويج يحققها الفريق في هذا الموسم
  • بيير غاسلي ضمن المراكز الستة الأولى ثلاث مرّات في آخر خمسة انطلاقات

 

سلك متسابقو السيارات التي تدفعها محركات من هوندا في الفورمولا 1 طرقاً مختلفة لشقّ طريقهم إلى المقدمة في سباق جائزة البحرين الكبرى يوم الأحد، لكن في النهاية جاءت ثلاثة محركات من هوندا بين المراكز الستة الأولى لأول مرة في 25 سباقاً (ألمانيا، 2019). قدّم ماكس فيرشتابين وأليكس ألبون للشركة المصنِّعة أول صعود مزدوج إلى منصة التتويج في 2020، في حين حقق بيير غاسلي المركز السادس.

 

ضَمن فريق أستون مارتن ريد بول المركز الثاني في الترتيب مع تحقيق فيرشتابين المركز الثالث إلى جانب ألبون - وهو مركز شكّل شهادة على قدرة فريق ريد بول المميّزة، الذي اضطر إلى إصلاح سيارة ألبون بعد حادث قوي في التجارب الحرّة يوم الجمعة.

 

انتزع فيرشتابين المركز الثاني من فالتيري بوتاس في المنعطف الأول للسباق، لكن الأمور تحوّلت إلى الأسوأ قبل نهاية اللفة. في الجزء الخلفي من الحلبة، قام رومان غروجان بانعطاف حاد إلى اليمين ليتجاوز دانييل كفيات، سائق فريق ألفا توري، مما أدى إلى ارتطامه بحاجز أرامكو وانشقاق سيارته إلى نصفين. اندلعت النيران في منطقة قمرة القيادة، حيث كان غروجان مقيّداً بحزام الأمان، ولحسن الحظ تمكن غروجان من الخروج من السيارة بعد أن ساعده طاقم السلامة في الوصول إلى بر الأمان.

 

نتج عن الأضرار التي أصابت الحاجز إلى إشهار علم التوقف الأحمر لمدة 90 دقيقة. وعند الانطلاق من جديد جرى احتكاك بين كفيات ولانس سترول مما أدى إلى انقلاب السيارة، لكن سكرول لم يصب بأذى. في وقت لاحق، تلقى كفيات عقوبة مدتها 10 ثوانٍ لدوره في الحادث.

 

طارد فيرشتابين لويس هاميلتون، الفائز في السباق، طوال معظم الحدث بعد توّليه الريادة لمدة وجيزة خلال الدورة الأولى من محطّات التوقف وقبل أن يستقر في المركز الثاني. قلص الهولندي تأخره إلى النصف عن بوتاس في ترتيب النقاط، مع تحقيق نقاط إضافية عن أسرع لفة في السباق، فصار بعيداً بـ 12 نقطة عن المركز الثاني مع بقاء سباقين في البطولة.

 

خاض ألبون سباقاً ثابتاً آخر، وقام بمطاردة سيرجيو بيريز لتحقيق المركز الثالث إلى أن بدأ محرك سيارة بيريز يصدر دخاناً. بعد لفة، اشتعلت النيران في مؤخرة السيارة مما أدى إلى خروج سيارة السلامة قبل ثلاث لفات من نهاية السباق. بعد توقف بيريز، تقدّم ألبون إلى المركز الثالث، لكن الحكام لم يتمكنوا من إعادة السباق في اللفة النهائية.

 

كذلك، قدّم التوقف المساعدة إلى حظوظ غاسلي، حيث حاز على المركز السادس. كان الفرنسي السائق الوحيد على الحلبة الذي اعتمد إستراتيجية التوقف الواحد، وكان يقوم بعمل المساعد في تأخير دانييل ريكاردو وبوتاس قبل أن تنهي سيارة السلامة لبيريز الإجراءات. خرج كفيات من العقوبة وأنهى السباق في المركز 11، متخلفاً بمركز واحد فقط عن مراكز تسجيل النقاط.

 

سيبقى الفرق والسائقون المشاركون ببطولة العالم للفورمولا 1 في البحرين، لكن مخطط المسار سيتغير إذ سيتم لأول مرة إجراء سباق فورمولا 1 على حلبة خارجية أسرع بطول 3.543 كلم (2.2 ميل).

 

تويوهارو تانابي

المدير الفني، هوندا - فورمولا 1

 

"في البداية، نشعر فعلاً بالارتياح لخروج رومان غروجان من هذا الحادث المروع بإصابات طفيفة فقط. لم نشهد حادثاً مماثلاً منذ سنوات عديدة، لكنه أثبت كم هي آمنة سيارات الفورمولا 1 الحالية والفضل في ذلك يعود إلى العمل الشاق الذي قام به الاتحاد الدولي للسيارات (FIA). كان رائعاً مشاهدة كِلا السائقَين على منصة التتويج. بالنسبة إلى فريق ألفا توري، كان بيير السائق الوحيد الذي اتبع إستراتيجية التوقف مرة واحدة، فاعتمد لتحقيقها إدارة ذكية للإطارات في السباق، مما جعله يحقق المركز السادس. انتهى دانييل خارج مراكز تحقيق النقاط، وكان سباقه قد تعرض للخطر بسبب عقوبة نالها. الآن، لدينا ميزة البقاء في نفس المركز للاستعداد، على الرغم من أننا سنسابق على تصميم جديد لحلبة الصخير. نخطط للحفاظ على الزخم الحالي حتى عطلة نهاية الأسبوع القادمة وللجولة النهائية في أبو ظبي بعد أسبوع."

 

ماكس فيرشتابين

أستون مارتن ريد بول ريسينغ هوندا

الانطلاق من المركز الثالث، النهاية: في المركز الثاني

"رؤية ألسنة اللهب كانت بالطبع صدمة كبيرة في بداية السباق، وأنتم تعلمون أنه أمر سيّء عندما يكون هناك حريق مثل ذلك. شعرنا جميعاً بالارتياح لأن رومان تمكن من إخراج نفسه من السيارة وآمل أن يتعافى بسرعة. رؤية حدوث هذه الأشياء ليست بالأمر الجيّد، ولكن مستويات الأمان هي مذهلة مع البدلات كما أن الهالة أنقذت فعلاً حياته اليوم من خلال دفع حاجز الحماية إلى الأعلى فوق رأسه. في السباق، جرّبت كل ما بوسعي لكي أجاري لويس ولم يتبقَ الكثير لكي أقدمه، لكن بشكل عام أعتقد أن المركز الثاني هو موقعنا اليوم مع سرعة السيارة. يمثل الصعود المزدوج إلى منصة التتويج نتيجة رائعة للفريق، وأقول لأليكس أحسنت، وأنا مسرور لما حققه. يبدو أن السيارة تعمل بشكل جيد هنا، لذا سنرى كيف ستكون الأمور في عطلة نهاية الأسبوع القادمة على تصميم مختلف، لكننا نأمل أن نحقق المزيد قليلاً من السرعة وأن ننال كل ما هو ممكن."

 

أليكس ألبون

أستون مارتن ريد بول ريسينغ هوندا

الانطلاق من المركز الرابع، النهاية: في المركز الثالث

"بالطبع هناك اليوم القليل من الحظ  الحسن، وخاض سيرجيو سباقاً جيداً ولكننا كنّا هناك للاستفادة وهذا بالضبط ما فعلناه، لذلك أنا بالفعل سعيد. نظراً إلى الأضرار التي لحقت بالسيارة يوم الجمعة، قام الرفاق بعمل رائع ليكون كل شيء جاهزاً ليوم السبت ومن الجّيد ردّ الجميل لهم بهذه الطريقة. ومثل أي شخص على الحلبة، شعرت أيضاً بارتياح شديد لرؤية رومان وهو يبتعد عن السيارة بعد الحادث، لقد كانت مشاهدته صادمة، كما أن فريق السلامة قام اليوم بعمل رائع."

 

بيير غاسلي

فريق ألفا تاوري هوندا

الانطلاق من المركز الثامن، النهاية: في المركز السادس

"الحدث الرئيسي اليوم هو رؤية رومان يبتعد عن هذا الحادث المروع في بداية السباق. من ناحية الأداء، أنا سعيد حقاً بالعمل الذي أنجزناه. اتبعنا استراتيجية محفوفة بالمخاطر - كانت مقامرة - لكنها في النهاية أعطت ثمارها. لقد كان أحد أصعب السباقات وكان هناك الكثير من العمل الشاق اليوم داخل قمرة القيادة، وكان محور الأمور يدور حول الإدارة والضغط بكل ما لديّ، دون الإضرار كثيراً بالإطارات والحفاظ عليها بحالة جيّدة لأكبر عدد ممكن من اللفات. تمكنّا من تحقيق واحدة من أفضل نتائجنا لهذا العام، لذلك أنا سعيد حقاً بالعودة إلى تسجيل النقاط وتحقيق أقصى استفادة في يوم الأحد هذا."

 

دانييل كفيات

فريق ألفا تاوري هوندا

الانطلاق من المركز العاشر، النهاية: في المركز الحادي عشر

الإنتهاء في المركز الحادي عشر هو أمر محبط للغاية. خلال اللفة الافتتاحية، كنت في البداية غاضباً بعض الشيء من رومان بسبب حركته، لكن بعد ذلك كنت قلقاً بشأنه لأنني رأيت النيران ومدى سوء الحادث - كنت آمل فقط أن يكون بخير ولحسن الحظ لم يكن الأمر بالسوء الذي بدا فيه. ثم عند استئناف السباق تعرضت لحادث مع سترول. كنت تماماً في جهته الداخلية وحتى لو اعتقدت أنه رآني، اختار الانعطاف نحو الداخل كما لو لم أكن هناك. وضعت سيارتي بالكامل على الجانب الداخلي من الرصيف ولم يكن هناك الكثير مما كان بإمكاني فعله. لذلك، أنا لا أشارك نفس وجهة نظر الحكام فيما يتعلق بعقوبتي."

احصل على آخر مستجدّات هوندا

للاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا