• English

تواصل معنا

 
2 سبتمبر,2020

ماكس فيرستابين يسجل الانتصار الأول لهوندا في سباقات فورمولا 1 في موسم 2020

9 أغسطس، 2020 – حلبة سيلفرستون للسباق، المملكة المتحدة: جمع ماكس فيرستابين في هذا السباق بين انطلاقة البداية الجيدة والأداء القوي للمحرك، الأمر الذي مكَّنه من الفوز بسباق الذكرى السبعين لسباق الجائزة الكبرى على حلبة سيلفرستون يوم الأحد برعاية طيران الإمارات، حيث تمكن من إحراز الانتصار الأول في موسم فورمولا 1 لفريق أستون مارتن ريد بول هوندا.

ولقد آتت إستراتيجية فريق ريد بول -بأن يبدأ فيرستابين السباق بإطارات بيريللي الصلبة- ثمارها مبكرًا، حيث انتقل فيرستابين من المركز الرابع على الحلبة إلى المركز الثاني خلف سيارة مرسيدس المتصدرة للسباق. وعلى الرغم من أن الفريق نصحه بتقليل سرعته والحفاظ على إطاراته، إلا أن فيرستابين لم ينصت إليهم وواصل ملاحقة سيارة مرسيدس إلى أن دخلت نقطة خدمة السيارات أثناء السباق في اللفة 14، لينتزع منها صدارة السباق ويحافظ على الصدارة طوال اللفات (12) الاثني عشر المتبقية.

وفي اللفة 26، توقف لتركيب إطارات متوسطة، تاركًا الصدارة لفالتيري بوتاس لفترة وجيزة قبل أن يستردها بعد خمسة منعطفات فقط من مغادرته نقطة خدمة السيارات. وبعد أن تصدر بفارق ثانيتين، دخل فيرستابين وبوتاس نقطة خدمة السيارات مرة أخرى في اللفة 33، فتصدر هاميلتون حينئذ رغم أن عجلاته كانت آخذة في الاهتراء بسرعة.

انطلق فيرستابين مسرعًا وقلَّص الفارق بينه وبين هاميلتون بمقدار 3 ثوانٍ في لفتين فقط، فأجبر بذلك سائق سيارة مرسيدس على دخول نقطة خدمة السيارات لينتزع الصادرة حتى نهاية السباق. وبعد 10 لفات، كان فيرستابين قد تصدر بفارق 11 ثانية، مُحرزًا الفوز الأول له ولهوندا هذا العام. ويُعد هذا هو الفوز الرابع لهوندا منذ عودتها إلى سباقات الفورمولا 1 في 2015، ورقم 76 في تاريخها، كما أنه فوزها الأول في بريطانيا منذ فوز آلين بروست في 1989 على حلبة سيلفرستون: القاعدة الجوية الملكية السابقة.

أما أليكس ألبون، زميل فيرستابين في الفريق، فقد تخطى المنافسين بجرأة عدة مرات وأنهى السباق في المركز الخامس، وهي المرة الثالثة التي يحرز فيها أحد المراكز الخمسة الأولى خلال هذا العام. تخطى ألبون منافسيه ثلاث مرات في الجانب الخارجي لمنعطف كوبس (المنعطف التاسع)، إحدى هذه المرات كان ضد كيمي رايكونين، حيث تمكن ألبون بصعوبة شديدة من إبقاء سيارته الهوندا داخل الحلبة.

وفي فريق سكوديريا ألفا تاوري، بدأ الثنائي بيير جاسلي ودانيل كفيات السباق بشكل اختلف فيه كثيرًا كل منهما عن الآخر، لكنهما في نهاية الأمر أحرزا نقطة ثمينة في البطولة، حيث حلَّ كفيات في المركز العاشر بعد أن كان في المركز (16) السادس عشر. أما جاسلي، فقد أحرز أفضل نتيجة تأهيلية له في الموسم، حيث بدأ في المركز (7) السابع واستمر في المراكز السبعة المتصدرة خلال الجولة الأولى قبل أن يتراجع إلى المركز (11) الحادي عشر.

أتى نصر فيرستابين، الذي ضاهى في أدائه بوتاس صاحب المركز الثالث، ليصعد به إلى المركز الثاني في البطولة بعد خمسة سباقات، ويضمن لفريق ريد بول المزود بسيارات هوندا الاستمرار في المركز الثاني في بطولة البنّائين. وفي السباق من أجل الحصول على لقب البطولة، احتل ألبون المركز السادس وجاسلي المركز (12) الثاني عشر وكفيات المركز (16) السادس عشر.
 
ستتوجه الفرق المشاركة في بطولة العالم للفورمولا 1 مع سائقيها إلى برشلونة الأسبوع القادم للمشاركة في سباق جائزة إسبانيا الكبرى. ستُقام السباقات على حلبة برشلونة التي تمكنت عليها هوندا العام الماضي من الفوز بثلاثة مراكز ضمن المراكز العشرة الأولى.

تويوهارو تانابي
المدير الفني لهوندا فورمولا1

"من الرائع أن نحرز انتصارنا الأول هذا الموسم في سباق الذكرى السبعين لسباق الجائزة الكبرى المميَّز، وأن يكون ذلك على مضمار فريق أستون مارتن ريد بول ريسنج القريب جدًا أيضًا من مقرنا الرئيسي في مدينة ميلتون كينز. كما أن هذا الفوز له أيضًا أهمية أخرى بالنسبة لنا؛ فمنذ بضعة أيام، وتحديدًا في 5 أغسطس، حلت ذكرى وفاة سويتشيرو هوندا، مؤسس شركتنا الذي رحل عام 1991، مما جعل فوزنا أكثر إثارة للمشاعر. كنا نعلم أن هذا السباق سيكون قاسيًا على الإطارات، ولكن بفضل الإستراتيجية الممتازة وقدرة ماكس على تنفيذها وإنجاحها، فقد استطعنا تحقيق النصر. كانت محركات هوندا أحد العوامل التي أسهمت في هذا الإنجاز، حيث وفَّرت أداءً متميزًا يُعتمد عليه. كان السباق صعبًا على أليكس لأنه بدأ في المركز التاسع، لكنه أحسن المنافسة وتقدَّم، وكذلك وصل دانيل إلى المركز العاشر بعد أن بدأ السباق في المركز (16) السادس عشر، وبذلك أحرزت ثلاث سيارات لهوندا نقاطًا خلال هذا السباق. نافس بيير بشكل رائع طوال سباقات نهاية الأسبوع، وأنا على ثقة من أنه سيحقق النتيجة التي يستحقها قريبًا، لقد استغرق تحقيقنا للفوز الأول خلال هذا العام بعض الوقت، ولكني متأكد أن مشجعينا سوف يسعدون بذلك، ولسوف نستمر في العمل بجد لإحراز المزيد من الانتصارات قريبًا.

ماكس فيرستابين
فريق أستون مارتن ريد بول هوندا

بدأ السباق في المركز (4) الرابع، وأنهاه في المركز (1) الأول (الأول له في موسم 2020 والتاسع في مسيرته في سباقات فورمولا 1)

"إنه يوم رائع وأنا سعيد للغاية بهذه النتيجة؛ فقد أدينا جميع مهامنا كفريق بشكل متميز، لقد أثبت السباق أننا اخترنا الإستراتيجية الصحيحة بعد أن قررنا التأهل باستخدام الإطارات الصلبة، وأنا مسرور أن قرارنا كان صائبًا، وأعتقد أن طول الانطلاقة الأولى وسرعتها كانا مفتاح قدرتنا على المنافسة في السباق؛ فالإطارات المتوسطة لا تدوم لهذه الفترة الطويلة؛ لذا فقد كان البدء بالإطارات الصلبة هو بالقطع الخيار الصائب. إنه شعور مُرضٍ حقًا أن تستطيع تخطي سيارة مرسيدس وأن تسبقها، بالطبع أنا آمل أن يتكرر ذلك مرارًا خلال الموسم، وسنواصل العمل الجاد حتى وإن كانوا هم الفريق المسيطر حتى الآن، سنستمتع باليوم؛ لأن الجميع يستحق ذلك بعد عملهم الدؤوب، ثم سنركز على سباق الأسبوع المقبل في برشلونة.

أليكس ألبون
فريق أستون مارتن ريد بول هوندا

بدأ السباق في المركز (9) التاسع، وأنهاه في المركز (5) الخامس

"أنا سعيد بسباق اليوم، لقد كانت السيارة رائعة بشكل لا يُصدق. في بداية السباق، كان من الصعب تخطي المنافسين الذين يستخدمون نظام الحد من قوة السحب (DRS)، ولكن بمجرد أن اتسع لنا المجال، سنحت لنا فرصة جيدة للتقدم. لقد تفاجأت بعض الشيء من اتزان السيارة ووتيرة السباق اليوم، فقد كان المستوى مُذهلًا؛ لذا علينا أن ننظر إلى المشهد بأكمله ونفهم السبب وراء ذلك. من الجيد تحقيق المركز الخامس في النهاية، وآمل أن نتمكن من تقديم المزيد من الأداء المتميز خلال سباق الأسبوع القادم".

بيير جاسلي
سكوديريا ألفا تاوري هوندا
بدأ السباق في المركز (7) السابع، وأنهاه في المركز (11) الحادي عشر

"كنت راضيًا عن أداء الإطارات خلال الانطلاقة الأولى؛ لذلك تفاجأت قليلًا عندما استُدعيت إلى نقطة خدمة السيارات الأولى بعد فترة أقل مما خططنا له. وعندما عدنا إلى الحلبة، وجدنا أنفسنا وسط المنافسين واضطررت إلى زيادة الضغط على الإطارات حتى أتقدّم. تسبب ذلك في اهتراء شديد للإطارات بعد بضع لفات، وحينئذ صار السباق كابوسًا. نحن نحتاج إلى إعادة النظر فيما يمكننا تحسينه، وأن نعود إلى تسجيل النقاط في برشلونة".

دانيل كفيات
 فريق سكوديريا ألفا تاوري هوندا
بدأ السباق في المركز (16) السادس عشر، وأنهاه في المركز (10) العاشر

"أنا راضٍ للغاية اليوم، وقد شعرت وكأنه أحد السباقات الضخمة. لقد قمنا كفريق بمهمتنا على أكمل وجه، واستطعنا أن نستغل قدرات السيارة إلى أقصى مدى، وأعتقد أننا حققنا اليوم أفضل نتيجة ممكنة. لقد استغللنا كل فرصة سنحت لنا، وبخلاف الأسبوع الماضي، فقد استطعنا الاستفادة منها جميعها. علينا بالطبع أن نتماسك في سباقات أيام السبت، فبدء السباق من مركز أفضل سيجعل التنافس المنتظم على النقاط أكثر سهولة بكثير. ورغم ذلك، فالبدء من المركز السادس عشر والانتهاء في المركز العاشر قد حقق لنا نقطة؛ ولذا فنحن سعداء اليوم".

احصل على آخر مستجدّات هوندا

للاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا